Spread the love


العمل من خلال شبكة الإنترنت أصبح واقع لا يمكن لأيّ منا نكرانه أو تجاهله، خاصة في ظل التباعد الاجتماعي الإجباري الذي فرضته علينا الكورونا، والتي جعلت الكثيرين يبحثون بداخلهم عن المواهب أو القدرات أو المهارات التي يمكنهم استغلالها من أجل تحقيق ربح على شبكة الإنترنت، وهذا ما خلق جيلًا جديدًا من المدونات والمواقع الإلكترونية التي تعتمد على الكتابة بمختلف أنواعها؛ لذا إن كنت مبتدئًا في هذا المجال وتبحث عن الطرق التي يمكنها أن تجذب ملايين القراء إلى مدونتك أكمل قراءة المقال وبالتأكيد ستتعلم شيئًا أو اثنين.

أولًا: جِد شغفك

الشغف عامل أساسي في النجاح، فإن لم يكن لديك الشغف تجاه ما تقوم به لن تتمكن من الاستمرار، بالتالي يجب أن يكون التدوين ممتعًا بالنسبة لك وتريد حقًّا القيام به والاستمرار فيه، يجب ألا تكون الكتابة بالنسبة لك مهمة روتينية وإلا تحولت إلى ضغط وتخليت عنها في وقت من الأوقات، يجب أن يكون هناك علاقة حب بينك وبين الكتابة كي تتمكن من العمل عليها وتطويرها والتعامل معها على أنها لعبتك التي تريد أن تمارسها كل يوم ولا يمكنك أن تتخلى عنها أو تبتعد عن ممارستها.

جزء هام من التدوين، هو النجاح في إقناع الآخرين بمشاركتك، قد يتطلب الأمر بعض الجهد ولكن يمكنك دائمًا أن تجد ما يحث الناس على القراءة لك والمشاركة فيما تكتب، مرة أخرى الشغف أيضًا هو المهم، لأنك حين تكتب عن أمور تشعر تجاهها بالشغف ستكتب أفضل أو كما يقولون سيكون كلامك نابع من القلب.

ثانيًا: أنشِئْ إستراتيجية

تمتلك الشغف! إذًا حان وقت التخطيط، فكر ما الذي تريده من مدونتك؟ وتذكر أن ما تريده ليس ثابتًا ويمكن أن يتغير عدة مرات، هل تريد أن تكون مدونتك منفذًا إبداعيًا؟ أم تريد أن تستخدمها في توسيع دائرة علاقاتك؟ أم أنك تريدها لكي تحقق الربح؟

أيًّا كان الهدف الذي تريد يجب أن تضعه أمام عينك وأن تبدأ في التفكير كيف تصل إلى هذا الهدف، حدد الأفكار التي ستناقشها والتي ستوصلك إلى هدفك، وقم بربطٍ بين المنشورات، لكن تذكر أنه يمكنك دائمًا أن تغرد مرة أو مرتين خارج السرب إن أردت ذلك.

ثالثًا: كن قريبًا

حين أقرأ لكاتب مميز وتعجبني أفكاره أسرع لكي أتابعه على صفحات التواصل الاجتماعي، أنت أيضًا يمكنك أن تكون مميزًا، وبالطبع سيسعى الناس للتعرف والتقرب من أفكارك؛ لذا اربط حساباتك الاجتماعية بمدونتك لكي يسهل على الجمهور التواصل معك، وتأكد أن هذا التواصل سيكون مثمرًا حتى ولو كان بالانتقادات.

رابعًا: تواصل مع الآخرين

إنشاء علاقات مع المدونين الآخرين يساعدك على التوسع والتواجد بكثافة عبر الإنترنت، إنها مصلحة متبادلة فبخلاف التوسع والانتشار ستتعرف إلى تجارب الآخرين وإلى الصعوبات التي تواجههم، الأمر الذي سيمنحك الفرصة للتخطيط لتفادي الصعوبات أو تخطيها.

لا تنتظر ساكنًا حتى يطرق الآخرون بابك، ابدأ أنت بالبحث والمراسلة والمبادرة بطلب الصداقة والتفاعل، خاصة مع من يكتبون في نفس المجالات التي تهتم بها، ويمكنك أن تبدأ عبر تويتر وكذلك عبر المدونات الخاصة بهم من خلال التعليق على مشاركاتهم وتبادل الأحاديث معهم.

خامسًا: ابدأ قائمة بريدية فورًا

هذه القاعدة مهمة للغاية في تنمية وإنشاء مجتمع كبير لمدونتك، فالقوائم البريدية هي الطريقة الوحيدة والمضمونة في الوقت الحالي لجذب الجمهور إلى مدونتك، كلّ ما عليك أن تصنع قائمة بريدية كبيرة ومن ثَم ترسل لهم بريديًا بآخر أخبار مدونتك والمنشورات فيها.

الرسائل الإخبارية توفر وسيلة تواصل بشكل مباشر مع الجمهور، كما أنها من الوسائل الأكثر شخصية والتي تساعد بشكل كبير في زيادة أعداد المتابعين وبالتالي تحقيق الربح.

أخيرًا.. التدوين والكتابة من الأعمال الأكثر شهرة على شبكة الإنترنت والتي يمكنك القيام بها سواء في مدونتك الخاصة أو في المواقع الإلكترونية الكثيرة الموجودة في الوقت الحالي، لكن يجب أن تأخذ الأمر على محمل الجد وأن تتعامل مع مهاراتك وقدراتك باحترام وأن تعمل بشكل مستمر على تطوير نفسك ومهاراتك، خاصة إن كانت هذه هي وظيفتك ومصدر دخلك الوحيد، قد يحتاج الأمر في البداية إلى الكثير من الصبر والإرادة والانتظار ولكن تأكد أنك ستصل في يوم من الأيام.

إليك أيضًا



Source link