Spread the love


قال الديوان الملكي المغربي إن المغرب ونيجيريا جددا تعهدهما اليوم الأحد ببناء خط أنابيب غاز ومصنع أسمدة.

وذكر الديوان الملكي، أمس الأحد، أن تجديد الالتزام بالمشروعين جاء في اتصال هاتفي بين العاهل المغربي الملك محمد السادس والرئيس النيجيري محمد بخاري.

وكان البلدان قد اتفقا على مشروع خط الأنابيب في ديسمبر كانون الأول 2016 وأطلقا دراسات الجدوى.

وقال البلدان في يونيو حزيران 2018 إن خط الأنابيب سيمتد لمسافة 5660 كيلومترا، وإن التشييد سيجري على مراحل تستمر 25 عاما. واتفق الزعيمان أيضا على تسريع جهود اضطلاع مجموعة المكتب الشريف المغربية للفوسفات، أكبر شركة مصدرة للفوسفات في العالم، ببناء مصنع للأسمدة في نيجيريا.

وكان مسؤولون في مجموعة المكتب الشريف قالوا لرويترز في يوليو تموز إن المصنع سينتج 750 ألف طن أمونيا ومليون طن أسمدة وسيبدأ العمل على الأرجح بحلول عام 2024.

وشأنها شأن شركات مغربية أخرى، توسع مجموعة المكتب الشريف منذ سنوات استثماراتها في أفريقيا جنوب الصحراء مما يعزز القوة الاقتصادية للمملكة.



Source link