Spread the love


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– علق الأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، على إعلان الحكومة السعودية عزمها وقف التعاقد مع الشركات الأجنبية التي لديها مقرات إقليمية خارج المملكة بحلول عام 2024.

وكتب الأكاديمي الإماراتي، في حسابه عبر تويتر، أن شركات ومصارف عابرة للقارات تتخذ دبي مقرًا لها منذ 30 سنة لتدير عملياتها وفروعها في 50 دولة.

واعتبر عبدالخالق أن هذه المؤسسات “اختارت دبي دون غيرها بسبب نوعية الحياة والميزات التنافسية وبيئة تشريعية واجتماعية وبنية تحتية فريدة ولن تتركها، رغم ذلك مليون أهلا بالمنافسة”.

تصريحات الأكاديمي الإماراتي حول إعلان الحكومة السعودية ليست الأولى لشخصية إماراتية بارزة، ففي وقت سابق الأربعاء قال الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي، إن مسار دبي التجاري ليس محدودًا بالمنطقة الخليجية التي تعتبر أصغر أسواقه ولكن حركة تجارتها عالمية”.

وقال خلفان، في سلسلة تغريدات عبر حسابه على تويتر، إن “دبي موقعا لم تعد إقليميا على خارطة التجارة ولكنها موقعا دوليا، 75%من واردات دبي يعاد تصديرها إلى دول العالم، وإعادة التصدير تحتاج إلى سلسلة إجراءات هيأت دبي لها وذللت كل الصعاب”.

في حين رأى خلفان أن “قرار إلزام الشركات العالمية فتح مكاتب لها في المملكة أو مقاطعتها قد يضر بدول خليجية أخرى أضعف اقتصاديا بكثير من الإمارات، الإمارات متعافية بحمد الله ومنته”.

 





Source link