Spread the love


لندن – العرب اليوم

قال وزير الخزانة البريطاني، ريشي سوناك، إن الحكومة البريطانية سوف تستمر في دعم العاملين والوظائف بالتزامن مع إعادة فتح الاقتصاد.وأوضح سوناك، في حوار مع شبكة «سكاي نيوز»، لدى سؤاله عمّا إذا كان سوف يمدد العمل ببرنامج الإجازات المدفوعة لما بعد أبريل (نيسان) المقبل: «قلت في بداية هذه الأزمة إنني سوف أبذل كل ما في وسعى لحماية الأسر والأعمال» أضاف: «وأنا ما زلت ملتزماً تماماً بذلك» وكان رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، قد أعلن، الاثنين الماضي، عن خطة مؤلفة من 4 خطوات لإعادة فتح الاقتصاد.وينص برنامج دعم المتضررين من فيروس «كورونا» على منح العاملين إجازات مدفوعة الأجر تصل نسبتها إلى 80 في المائة من رواتبهم، لتصل إلى 2500 جنيه إسترليني في الشهر، ومن المقرر أن ينتهي العمل بالبرنامج في نهاية أبريل المقبل.

وأظهرت أحدث إحصاءات حتى 31 يناير (كانون الثاني) الماضي أن نحو 4.7 مليون عامل ما زالوا يستفيدون من البرنامج.على صعيد آخر، من المقرر أن يعلن وزير الخزانة البريطاني، ريشي سوناك، الأربعاء المقبل بمناسبة الموازنة، إنشاء مصرف عام سيمول مشاريع بنى تحتية بمليارات الجنيهات لدعم الاقتصاد المتضرر من الجائحة، بحسب ما أعلن مكتبه.والمصرف؛ الذي سيؤسس في الربيع، سيزود برأسمال بقيمة 12 مليار جنيه، تضاف إلى هذا المبلغ قروض مضمونة من الدولة بمستوى 10 مليارات جنيه وأعلنت وزارة الخزانة، في بيان، أن ذلك سيسمح بدعم بأكثر من 40 مليار جنيه استثمارات في البنى التحتية، كالنقل والطاقة المتجددة؛ «التي ستحرك الاقتصاد» وتساعد بريطانيا على تحقيق حياد الكربون.

وقال الوزير في هذا الصدد، وفقاً لبيان: «ندعم هذا المصرف بالتمويل اللازم للتوصل إلى بنى تحتية جديرة بالقرن الـ21، وإيجاد وظائف» والموازنة التي سترافق الإنعاش ويُكشف عنها الأربعاء ستكون الأولى منذ خروج بريطانيا من السوق الواحدة والوحدة الجمركية الأوروبية، وهي من الدول الأكثر تضرراً من الجائحة في العالم مع أكثر من 122 ألف وفاة وتقلص إجمالي الناتج الداخلي للبلاد بوتيرة قياسية بـ9.9 في المائة خلال 2020 بسبب صدمة الأزمة الصحية التي شلت قطاعات بأكملها لأشهر. والعزل المطبق منذ مطلع يناير الماضي سيرفع تدريجياً بين مارس (آذار) ونهاية يونيو (حزيران) المقبلين.وفي يونيو الماضي أعلن رئيس الوزراء المحافظ، بوريس جونسون، أنه يريد أن يستوحي من خطة الرئيس الأميركي فرنكلين روزفلت لنهوض الاقتصاد من خلل الاستثمار الكبير في البنى التحتية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بريطانيا و”البريكست” يتفاوضان لتعديل” قواعد التكافؤ” لتقديم خدمات مالية بشكل مختلف

الاقتصاد البريطاني يتعرض لـ«ضغوط هائلة» بسبب «كورونا»

arabstoday



Source link