Spread the love


واشنطن _ العرب اليوم

كشف (بيل غيتس)، مؤسس شركة مايكروسوفت، عن سبب استمراره في تفضيل أجهزة أندرويد على أجهزة آيفون من آبل، وفي مقابلة مع أندرو روس سوركين والشريك المؤسس لتطبيق Clubhouse بول ديفيدسون، قال جيتس: إن عمليات الدمج بين برامج أندرويد ومايكروسوفت تعني أن الأجهزة التي يستخدمها هي في الأساس أجهزة أندرويد.
 
ووفقا لما ذكرته البوابة العربية لأخبار التقنية، أضاف بيل جيتس: أنا في الواقع أستخدم هاتف أندرويد لأنني أرغب في تتبع كل شيء، وغالبًا ما استخدم أجهزة آيفون، لكن الهاتف الذي أحمله هو أندرويد. وأكمل مؤسس مايكروسوفت كلامه قائلًا: يثبت بعض مصنعي أندرويد برامج مايكروسوفت سابقًا بطريقة تسهل الأمر بالنسبة لي، إنهم أكثر مرونة بشأن كيفية اتصال البرنامج بنظام التشغيل، وهذا ما اعتدت عليه، ويمتلك الكثير من أصدقائي آيفون.
 
وحاولت مايكروسوفت إطلاق هاتفها الخاص المسمى Windows Phone، لكنها أغلقت المشروع بسبب نقص التطبيقات.
 
ودخلت عملاقة البرمجيات منذ ذلك الحين في شراكة مع شركة جوجل لإنشاء هاتف أندرويد قابل للطي، ومنذ ذلك الحين، أصبحت مايكروسوفت أكثر تكاملاً مع الشركات المصنعة الأخرى. وقامت الشركة المصنعة الكورية الجنوبية بتجميع تطبيق Your Phone من مايكروسوفت، الذي يسمح ببعض التكامل بين الهواتف الذكية وأجهزة ويندوز 10 بطريقة مشابهة لنظام آبل البيئي بين iOS وMacOS – منذ عام 2019.
 
وبالرغم من إجراء المقابلة مع (بيل جيتس) عبر Clubhouse العامل عبر أجهزة iOS فقط، فقد قال ديفيدسون: إن تطوير إصدار لنظام أندرويد من التطبيق كان من أهم أولويات الشركة. وبينما تهيمن أجهزة آيفون على 45 في المئة من سوق الولايات المتحدة، يظل نظام أندرويد أكثر أنظمة تشغيل الأجهزة المحمولة استخدامًا في العالم.

 

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

بيل غيتس يؤكد أن عودة الحياة إلى طبيعتها قد تستغرق عام 2022 بالكامل

arabstoday



Source link