Spread the love


الكويت – مباشر: ذكر تقرير أصدرته إدارة الخدمات المصرفية الاستثمارية في المركز المالي الكويتي أن شركة “إس آي جي كومبيبلوك” كانت صاحبة أكبر صفقة ضمن صفقات الاندماج والاستحواذ في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الرابع من العام 2020.

وأوضح التقرير الذي تلقى مباشر” نسخته، اليوم الثلاثاء، أن قيمة الصفقة بلغت 571 مليون دولار استحوذت بموجبها الشركة السويسرية على حصة 50% في إس آي جي كومبيبلوك، والتي تأسست عبر مشروع مشترك مع “مجموعة العبيكان للاستثمار”. ومع إتمام الصفقة، تحتفظ “إس آي جي كومبيبلوك” بالملكية الكاملة للمشروع.

وكانت ثاني أكبر الصفقات لصالح مجموعة الخليج للتأمين، التي أعلنت عن توقيع اتفاقية مع شركة “أكسا” للاستحواذ على عملياتها التأمينية في منطقة الخليج مقابل مبلغ وقدره 474.8 مليون دولار، متضمنة حصة مجموعة “يوسف بن أحمد كانو” (100%)، “أكسا للتأمين التعاوني” (50%)، و”أكسا الهلال الأخضر للتأمين” (28%).

أما الصفقة الكبرى الثالثة فكانت استحواذ “الشركة الوطنية للتبريد المركزي” على حصة 100% في شركة “السعديات كولينج” وشركة “السعديات لتبريد المناطق” مقابل 262.2 مليون دولار. وتمتلك هاتان الشركتان مجتمعتان القدرة على توليد 88 ألف طن مبرد.

كما أعلنت “شركة الاتصالات السعودية” عن إبرام اتفاقية مع شركة “ويسترن يونيون” لبيع حصة قدرها 15% في “شركة المدفوعات الرقمية السعودية” المملوكة لها بالكامل، بقيمة إجمالية بلغت200 مليون دولار.

وكانت آخر الصفقات لمجموعة “أغذية” التي أعلنت عن تلقيها عرضًا غير ملزم من “الشركة القابضة العامة” (صناعات)، المالك الوحيد لشركة “الفوعة”، يتضمن نقل ملكية غالبية أعمال “الفوعة” إلى “أغذية”.

وتنص الشروط الرئيسية لدمج “الفوعة” مع مجموعة “أغذية” على أن تتم الصفقة مقابل إصدار أدوات قابلة للتحويل بقيمة 122.5 مليون دولار.

وبحسب تقرير “المركز”، شهد عدد صفقات الاندماج والاستحواذ التي تمت في دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الرابع من 2020 ارتفاعاً بنسبة 200% مقارنة بالربع الرابع من 2019، و57% مقارنة بالربع الثالث من 2020.

وسجلت جميع الأسواق، عدا سوقي عُمان وقطر،ارتفاعاً في عدد الصفقات التي تمت مقارنة بالربع السابق.

كيانات الاستحواذ والشركات المستهدفة

نفذت كيانات الاستحواذ الخليجية معظم الصفقات التي تمت في الربع الرابع من 2020 والربع الثالث من 2020، حيث مثلت 81% من إجمالي عدد الصفقات التي تمت خلال الربع الرابع من 2020، بينما كانت نسبة المستحوذين الأجانب 11%. وتمثل نسبة الــ 8% المتبقية صفقات لم تتوافر فيها معلومات عن الشركات المستحوذة.

كما هيمنت كيانات الاستحواذ الخليجية على السوق خلال الربع السابق، حيث مثلت 65% من إجمالي عدد الصفقات التي تمت، بينما بلغت نسبة المستحوذين الأجانب 13%. وكانت نسبة الــ 22% المتبقية لصفقات لم تتوافر فيها معلومات عن الشركات المستحوذة.

وأضاف التقرير أن كيانات الاستحواذ الخليجية ركزت على شركات محلية ودولية، وابتعدت عن الشركات الإقليمية، عدا السوق الإماراتي.

وخلال الربع الرابع من 2020، أبرمت كيانات الاستحواذ الخليجية ما مجموعه 27 صفقة في أسواقها المحلية، مقارنة بـ 14 صفقة في الربع الثالث من 2020، و10 صفقات تضمنت شركات دولية، بتراجع طفيف عن عدد تلك الصفقات في الربع الثالث من العام.

واستحوذ المستثمرون من الإمارات والبحرين على 50% و20% من الصفقات الدولية التي تمت بالفعل، يليهم مستثمرو عُمان وقطر والسعودية، الذين استحوذوا على بقية الصفقات. ولم تبرم الكيانات المستحوذة الكويتية أي صفقات خارج البلاد خلال هذا الربع.

المستثمرون الأجانب

وأشار التقرير أن مستوى اهتمام المستثمرين الأجانب بالسوق الخليجي ارتفع بنسبة طفيفة خلال الربع الرابع من 2020 مقارنةً بالربع السابق، حيث أبرم مستثمرون أجانب بنجاح أربع صفقات خلال هذا الربع، بينما أبرموا ثلاث صفقات في الربع الثالث من العام.

ولا يزال الإجمالي بعيداً عن مستوى الصفقات الذي تم في الربع الرابع من 2019. ويرجع ذلك في المقام الأول إلى حالة عدم اليقين في أسواق دول مجلس التعاون الخليجي جراء انتشار جائحة فيروس كورونا وتأثيرها الأساسي على أسعار النفط.

ونظرًا لاعتماد معظم اقتصادات دول مجلس التعاون الخليجي على النفط والغاز الطبيعي، فإن العديد من الكيانات الأجنبية تتردد في الاستثمار في المنطقة من دون الاستناد إلى حقائق ملموسة بشأن اتجاهات صناعة النفط والغاز.

واستمرت الشركات الإماراتية في نيل أكبر قدر من اهتمام المستثمرين الأجانب مقارنة بباقي دول مجلس التعاون الخليجي، إلا أن السوق السعودية دخلت بقوة في مشهد المنافسة في هذا الربع، رغم أنها لم تشهد أيٌ صفقة استحواذ في الربع السابق.

ولم تسجل أيٌ من دول مجلس التعاون الخليجي الأخرى صفقات مكتملة لكيانات مستحوذة أجنبية طوال هذاالربع. كما لم تسجل الكويت وعُمان وقطر أي صفقة لأجانب خلال الأرباع الثلاثة الماضية.

(تحرير – محمد فاروق)

ترشيحات:

الصادرات الكويتية تتراجع 31.5% في أكتوبر

مجلس الشورى يصدر توجيهات هامة بشأن الاستثمار في السعودية

20 مارس.. الإمارات تطلق قمراً صناعياً لرصد البيئة

“أشغال القطرية” تنفذ الحزمة الثالثة من مشروع تطوير منطقة شرق الوجبة



Source link